صناعة الحرب البيولوجية عبر تقنية الذكاء الاصطناعي و الحواسيب الكمية

قياسي

شهد العالم تطورا مخيفا جدا في شتى  العلوم بكل انواعها كالكيمياء والفيزياء وعلم الاحياء والرياضيات والفلك  في قديم الزمان في العصور الوسطى والقديمة والحديثة الى ان جاء علم خليط بين كل تلك العلوم وهو علم التكنلوجيا الحديثة والتي ولدت من رحم تلك العلوم تلك العلوم ادت الى انواع جديدة من الحروب بدلا من الحروب النووية والزرية اصبحت الحروب حروبا بيولوجية مصنعه حيث ادى علم الذكاء الاصطناعي الى التنبوء و تشكيل ورسم وشلك انواع الفيروسات وكيفة التحكم بالامراض و مضارها في المستقبل و عبر هذه التقنية المستحدثه ادى الى صناعه نوع جديد من الحواسيب تدعى بالحواسيب الكمية سوف نتحدث بالتفصيل عنها لاحقا في مقال منفصل . كما اسلفنا عبر تلك الحواسيب التي تكون قادرة على تحليل و انشاء وفك شفرات الجينات لدى جميع الفيروسات والكائينات الحية و جعل بها طفرات تعمل على تطويرها وفتك البشرية مثل نوع فيروس كورونا الجديد و ايبولا سابقا  الذي لا يعلم عنه احد حتى الان حيث تقوم عبر برمجيات تعمل بالذكاء الاصطناعي داخل الحواسيب الكمية المستحدثة فهل سوف يشهد العالم بنقل الفيروسات من الانسان الى الآلة كالكمبيوتر والاجهزة الرقمية والعكس . حتما سوف تكون هنالك فيرسات مشتركة بين الانسان و الآلة التي تتحكم بالانسان قريبا وسوف تكون معلجتها بها نوعا من التعقيد. كما من تبؤاتي انه سوف يتم نسخ جميع انواع الكئاينات الحيه عبر الحواسيب الكمية و تطبيقات الذكاء الاصطناعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *